fbpx

طبيب.. أخصائي.. أم معالج نفسي؟ اختر مساعدك لتعزيز صحتك النفسية

أمجاد المطيري

أمجاد المطيري

أخصائي نفسي

ماذا يقصد بالذكاء العاطفي - فامكير | Famcare

دائمًا ما يشدد الجميع على ضرورة تعزيز الصحة النفسية، وتحقيق التوافق النفسي، والاهتمام بالصحة النفسية.

وعندما تشكو من آلامٍ معينة في جسدك، قد تشكّ أن السبب نفسي، خاصة إذا كنت تمرّ بضغوط ومشاكل. لكن، عندما تبدأ بالبحث عن كيفية تعزيز صحتك النفسية، تجد العديد من المسمّيات التي ربما لا تعرف الفروق الدقيقة بينها.

فهل تختار طبيبًا نفسيًا؟ أم معالجًا؟ أم استشاريًا نفسيًا؟
قبل أن نعرف الفرق بين هذه الاختصاصات، لابد أن نفهم..

 

ما هي الصحة النفسية أو التوافق النفسي؟

تكون صحتنا النفسية جيدة كلما شعرنا بالتوافق النفسي، وهو باختصار الرضا بالواقع المستحيل تغييره، وتغيير الواقع القابل للتغيير.
وللتوافق النفسي ثلاثة أبعاد إذا اختلّ أحدهم اختل توافق الفرد.

  1. التوافق الشخصي: ويتضمن السعادة مع النفس والرضا عنها، وإشباع احتياجاتها والتعامل مع صراعاتها.
  2. التوافقية الاجتماعية: ويتضمن السعادة مع الآخرين، والتفاعل السليم معهم، والالتزام بأخلاقيات ومعايير المجتمع والعمل لخير الجماعة.
  3. التوافق المهني أو الدراسي: ويتضمن الاختيار المناسب للمهنة أو التخصص الدراسي، والإنجاز والكفاءة التي يشعر الفرد معها بالرضا والنجاح.

 

ولأن طبيعة الحياة تفرض علينا الضغوط وبعض المشاكل والتحديات، تهتز صحتنا النفسية ونشعر أننا لسنا بخير. قد نستطيع التعامل مع هذه الضغوط النفسية بمفردنا، وقد نحتاج المساعدة إذا شعرنا أننا نفقد السيطرة على انفعالاتنا ونتسبب بمزيد من المشاكل.

 

متى تطلب المساعدة النفسية؟

هناك أعراض عديدة لا ينبغي لك إهمالها أبدًا دون طلب مساعدة نفسية، أبرزها:

  • استمرار الشعور بالحزن لفترات طويلة، أو استمرار الشعور باليأس وعدم الجدوى.
  •  تعرقل مجرى الحياة اليومية، كأن يقل التركيز أو تفقد القدرة على القيام بالأعمال والمهمات اليومية، أو تفقد القدرة على الاستمتاع بالأمور التي كان من شأنها سابقًا أن ترفه عنك مثل الهوايات والأنشطة.
  • عندما تشعر أنك تريد أن تؤذي نفسك أو تؤذي الآخرين.

تأثر العلاقات الاجتماعية، كأن تميل إلى تجنب الآخرين والانعزال عنهم، أو أن تكثر الخلافات معهم.

كيف تجد المساعدة النفسية المناسبة؟

إن اختيار المعالج أمر شخصي بالدرجة الأولى، فالمعالج الذي ينجح في مساعدة شخص معين، قد لا ينجح في مساعدة آخر. وبناءً على ذلك فاختيار المعالج يتطلب بحثاً جاداً ووعياً بنوع المساعدة التي تحتاجها.

لكن مجرد الاعتراف بحاجتك إلى طلب المساعدة النفسية هي خطوة فعلية باتجاه العلاج.قد لا تعرف الأنواع المختلفة للعلاج أو التدخلات النفسية، ولا قد يكون لديك خلفية عن المتوفر منها في محيطك، فهل يجب أن تستشير طبيب العائلة؟ أو طبيب نفسي؟ أو أخصائي الخدمة الاجتماعية؟ وهل يهمّ التحديد أصلاً؟

نعم، بالتأكيد؛ فكل واحد منهم مؤهل لتقديم الخدمة بشكل يختلف عن الآخر. إليك بعض الأمور التي ينبغي أن تأخذها بعين الاعتبار لمساعدتك في اتخاذ القرار:

  •  نوع وشدة الأعراض.
  •  الحاجة إلى العلاج الدوائي.
  •  مستوى الكفاءة والخبرة للمختص.
  •  التكلفة المادية.

 

مَن هو الطبيب النفسي وكيف يساعدك؟

الطب النفسي أحد فروع كلية الطب، أي أن الطبيب النفسي درس الطبّ 7 سنوات، ثم تخصص في دراساته العليا في الطب النفسي.
هذا يعني أن الطبيب النفسي يعمل على الجسد والنفسية معًا، ويحاول فهم طبيعة جسم الإنسان وتاريخه الوراثي، ويستطيع تشخيص الاضطرابات النفسية والعاطفية والسلوكية، سواء كانت منفصلة أو لأسباب طبية أخرى.
يعالج الطبيب النفسي موضوعات الصحة النفسية والإدمان وغيرها من الأمراض الصعبة مثل الفصام، ويتميز بأنه الوحيد بين باقي التخصصات الذي يمكنه وصف دواء كيميائي لتخفيف الأعراض.

 

مَن هو الأخصائي النفسي ومتى تلجأ إليه؟

الأخصائي النفسي درس علم النفس، وتخصَّصَ في أحد مواضيعه ضمن دراساته العليا. وهو يعمل مع الناس بشكل علمي ليفهم سلوكياتهم ودوافعهم، ويستفيد من التدريبات المكثفة وخبراته الشخصية للمساعدة في العلاج.
الأخصائي النفسي هو الشخص المناسب لاستشارته في مواضيع اضطرابات النوم والتوتر في العلاقات العاطفية والمشاكل السلوكية.
ورغم أن الأخصائي النفسي لا يصف دواءً كيميائيًا، إلا أن استراتيجيات علاجه علمية وموثوقة.

 

مَن هو المعالج النفسي الاجتماعي وكيف يساعدك؟

المعالج النفسي الاجتماعي يساعد الأطباء النفسيين والأخصائيين في علاج الحالات التي تحتاج إلى إرشاد اجتماعي، أو يساعد الأفراد في تقبّل العلاج النفسي.
يساعدك المعالج النفسي الاجتماعي في موضوعات العلاقات الأسرية والزوجية والعلاج الأسري السلوكي وغيرها من المواضيع. وقد يعتمد المعالج النفسي على أساليب علاجية مبتكرة مثل العلاج بالفن، والرسم، والموسيقى، وغيرها.

 

كيف يمكن للعلاج النفسي أن يحسّن حياتك؟

  •  يستطيع الطبيب أو الأخصائي أو المعالج النفسي أن يدعمك جيدًا، لأنه سيكون مستمعًا جيدًا. ولن يحكم عليك بشكل شخصي، بل بشكل مهني بحت.
  •  كما يساعدك العلاج النفسي على الاستبصار وزيادة وعيك بسلوكياتك وأفكارك وعواطفك.
  •  ويعمل معك لتخفيف حدة الأعراض التي تنتابك، ويدربك على إدارتها بشكل يمكّنك من السيطرة عليها.
  •  ويساعدك العلاج على تجاوز أياً كان ما يعترض طريقك، ويقف حائلا بينك وبين توافقك النفسي وصحتك النفسية.
  •  ويغير الطريقة التي تشعر بها أو يخفف من حدة مشاعرك.
  •  وبإمكانه أن يساعدك في تطوير قدراتك على مواجهة الصعوبات، وتحسين بعض مهاراتك الحياتية مثل التواصل بشكل أكثر فعالية مع الآخرين، وحل المشاكل بشكلٍ أفضل، والتحكم في دوافعك وانفعالاتك.. إلخ.
  •  وبالتأكيد، يقدم لك المشورة بشأن كيفية العثور على الخدمات التي لا يستطيع هو تقديمها لك.

 

أمور لن يستطيع العلاج النفسي تغييرها :

  •  إحداث تغيير فوري في نفسك، فالتغيير الشخصي يتطلب بذل مجهود ورغبة من قبلك، فالمعالج سيكون بجوارك خلال رحلة التغيير، ولكنه لا يمتلك عصا سحرية لحل المشكلات.
  •  حمايتك من الأذى والمشاعر والأحداث المؤلمة السابقة التي مررت بها، فبالطبع لا يمكن لأي أحد تغيير الماضي، ولكن يمكن للمعالج أن يكون بجوارك داعمًا ومساندًا لك وأنت تتعامل مع هذا الماضي بذكرياته المؤلمة؛ مما يساعدك على الخروج من سجنه، وتجاوزه بأقل ضرر، بل والاستفادة منه في تشكيل حاضرك.
  •  تغيير الأشخاص الآخرين في حياتك، فالتغيير قرار شخصي بحت، ولا يمكن لأي أحد تغييرهم لا أنت ولا معالجك، وكل ما يمكن للمعالج فعله هو أن تتعاونا سوياً لتمتلك أدوات حماية نفسك من أي أذى تتعرض له.

 

فامكير” بوابتك نحو التوافق النفسي والصحة النفسية

من حسن حظك أن “فامكير” كبوابة إلكترونية للصحة النفسية، تجمع العديد من تخصصات المعالجين النفسيين، الذين يحملون شهادات وخبرات مختلفة.

يمكنك البدء بالبحث عن تخصص المعالج المناسب وطلب المساعدة بسرعة وسرية تامة.

احجز جلستك وابدأ علاجك الواعي.

تفاصيل الكاتب
أمجاد المطيري

أمجاد المطيري

أخصائي نفسي

4.9/5
أخصائيه نفسيه حاصلة على رخصة هيئة التخصصات الصحية لدي خبرة في مجال الاستشارات النفسية والاسرية...
حجز موعد حجز موعد احجز الآن عن طريق تطبيق فامكير
x