fbpx

على أبواب الخريف.. خطوات لعلاج الاكتئاب الموسمي

منيرة العيبان

منيرة العيبان

أخصائي اجتماعي

ما هو علاج الاكتئاب الموسمي

ماهو الاكتئاب الموسمي؟

ربما ينكر البعض وجود مسببات واضحة للاكتئاب الموسمي الخريفي، لكن العلم يقول إن هناك عوامل تساهم في ظهوره فعلًا مع اختلاف درجة تأثيره على الأفراد، يمكننا التحكم فيها. ما هو علاج الاكتئاب الموسمي ؟ يمكن تعريف الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي (بالإنجليزية: Seasonal) (Affective Disorder or SAD) على أنه نوع من الاكتئاب الذي يأتي ويذهب مع الفصول، وعادة ما يبدأ في أواخر الخريف وأوائل الشتاء وفرصة حدوثه تتدنى خلال فصلي الربيع والصيف لذا قد يطلق عليه البعض الاكتئاب الموسمي الشتوي أو الاكتئاب الموسمي الخريفي.

 

يمكن أن تحدث نوبات الاكتئاب المرتبطة بالصيف والتي تعرف بالاكتئاب الموسمي الصيفي، ولكنها أقل شيوعاً بكثير من نوبات الشتاء. تعتبر نوبات الاكتئاب في الشتاء (بالإنجليزية: Winter Blue) الأكثر وضوحاً وحدة بين نوبات الاضطراب العاطفي الموسمي.

 

اسباب الاكتئاب الموسمي وعلاجه :

لأسباب المباشرة للإصابة بانواع الاكتئاب العاطفي الموسمي غير معروفة، ولكن هناك بعض العوامل التي قد تزيد من إحتمالية الإصابة به، ومن هذه العوامل ما يلي:

1- وجود تاريخ شخصي من الإصابة بالاكتئاب:

قد تتفاقم أعراض الاكتئاب الموسمي  في حال كان الشخص يعاني من وجود الاكتئاب أو اضطراب ثنائي القطب في الأساس. يتم تشخيص الاضطراب العاطفي الموسمي في هذه الحالة فقط إذا كان الاكتئاب الموسمي هو الأكثر شيوعاً.

 

الجنس: تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب الموسمي من الرجال وقد تصل نسب الإصابة لدى النساء أربع أضعافها لدى الرجال.

 

2- التاريخ العائلي:

يعتبر الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لأنواع أخرى من الاكتئاب أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب الموسمي من الأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ عائلي.

 

3- العمر:

كلما قل عمر الشخص زادت احتمالية إصابته بالإكتئاب الموسمي، حيث أن الشباب يصابون به أكثر من كبار السن. والجدير بالذكر أنه يمكن أن يصاب المراهقون وحتى الأطفال به.

 

4- مكان العيش:

الناس الذين يعيشون في أماكن تكون فيها ليالي موسم الشتاء طويلة أكثر عرضة لخطر تطور الاضطراب العاطفي الموسمي أو الاكتئاب الموسمي، كما أن العيش في مناطق بعيدة عن خط الإستواء شمالاً أو جنوباً قد يزيد من احتمالية الإصابة به .

 

ما هي فسيولوجيا أنواع الاكتئاب الموسمي وعلاجه؟

الأسباب المؤدية للاكتئاب الموسمي لا تزال غير واضحة تماماً ولكن النظرية الرئيسية تناقش أثر أشعة الشمس على جزء من الدماغ يسمى تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus) وعلى طريقة عمله والذي بدوره قد يؤثر على الهرمونات والفيتامينات التالية في الجسم:

السيروتونين:

أظهرت الدراسات أن التأثير على منطقة تحت المهاد قد يؤثر على إفراز السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin) الذي يعد أحد الناقلات العصبية المسؤولة عن التحكم في المزاج.

 

تبين أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الموسمي يكون لديهم كمية أكبر من  البروتين الذي يقوم بنقل السيروتونين، مما يؤدي إلى حدوث نقص في كمية السيروتونين في أشهر الشتاء منها في أشهر الصيف .

 

هرمون الميلاتونين:

إن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الموسمي يكون لديهم زيادة في إنتاج الميلاتونين، الذي ينظم النوم. لذلك نلاحظ أن أكثر أنواع الاكتئاب الموسمي انتشاراً هو اكتئاب الشتاء حيث أن أيام الشتاء تصبح أقصر، ويزيد إنتاج الميلاتونين ويشعر الأشخاص بالنعاس والخمول، وتتأخر الساعة البيولوجية.

 

فيتامين د:

إن الاكتئاب الموسمي لدى الأشخاص يرافقه نسب قليلة من فيتامين د، ويعتقد  بأن فيتامين د يلعب دور مهم في نشاط السيروتونين، ولذلك قد يرتبط نقص فيتامين د بأعراض الاكتئاب.

 

أعراض أنواع الاكتئاب الموسمي وعلاجه :

أعراض الاكتئاب الموسمي لدى الأشخاص غالباً ما تكون مشابهة لأعراض أشكال الاكتئاب الأخرى مثل :

  • الشعور بالاكتئاب معظم الوقت خلال اليوم، كل يوم تقريباً.
  • شعور الشخص باليأس أو أنه لا قيمة له.
  • قلة الطاقة وقلة القدرة على التركيز.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة أو الأعمال التي كان يستمتع الشخص القيام بها سابقاً.
  • وجود مشاكل واضطرابات في النوم.
  • تغيرات في الشهية أو الوزن.
  • الشعور بالخمول أو الهيجان.
  • وجود أفكار سلبية متكررة قد تصل حد التفكير في الموت أو الانتحار.

 

أعراض الاكتئاب الموسمي الذي يحدث في فصل الشتاء تشمل:

  • انخفاض طاقة الجسم.
  • فرط النوم.
  • زيادة الوزن.
  • الرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات.
  • الانسحاب الاجتماعي.

 

تتضمن أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي الأقل شيوعاً في الصيف ما يلي:

  • ضعف الشهية مع فقدان الوزن.
  • الأرق.
  • القلق.
  • نوبات من السلوك العنيف.

 

 

ما هو علاج الاكتئاب الموسمي ؟

يعتبر الاكتئاب الموسمي نوع من أنواع الاكتئاب، ويستخدم في علاجه نفس البروتوكولات المستخدمة لعلاج الاكتئاب بشكل عام.

 

كما هو الحال مع أنواع الاكتئاب الأخرى بإمكان أدوية مضادات الاكتئاب أن تساعد مرضى الاكتئاب الموسمي، ويعد العلاج السلوكي و التحدث مع المريض فعال أيضاً في علاج الاكتئاب الموسمي.

 

هنالك العديد من الطرق العلاجية التي يمكن استخدامها لعلاج الاكتئاب الموسمي ومن أهمها:

  • العلاج بالأدوية:

يتم استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب التي تزيد من تركيز السيروتونين بين النواقل العصبية لتحسين حالة المصابين بالاكتئاب الموسمي.

 

  • العلاج النفسي:

يستخدم المعالجون النفسيون العلاج السلوكي المعرفي (Cognitive Behavioral Therapy) وأهم تقنياته مثل تحديد الأفكار السلبية واستبدالها بأفكار أكثر إيجابية جنبا إلى جنب مع تقنية تسمى التنشيط السلوكي.

 

  • التنشيط السلوكي:

يسعى التنشيط السلوكي إلى مساعدة الشخص على تحديد الأنشطة الجذابة والممتعة التي تحسن مزاجه وتساعده في التغلب على الاكتئاب.

 

العلاج الضوئي للاكتئاب الموسمي :

قد يصف مقدم الرعاية العلاج باستخدام الضوء وخاصة للتعامل مع الاكتئاب الموسمي المرتبط بفصل الشتاء والخريف.

 

يبدأ العلاج في الخريف أو أوائل الشتاء في العادة، قبل أن تبدأ أعراض الاضطرابات العاطفية الموسمية، ويجب اتباع تعلیمات موفر الرعایة أو الطبيب المختص حول کیفیة استخدام العلاج.

 

إحدى الطرق التي يمكن أن يوصى بها هي عبر الجلوس بضعة أقدام بعيداً عن الضوء لمدة 30 دقيقة كل يوم، و غالبا ما يتم ذلك في الصباح الباكر لتقليد عملية شروق الشمس، مع ابقاء العيون مفتوحة و لكن عدم النظر مباشرة إلى مصدر الضوء.

 

أعراض الاكتئاب الموسمي ينبغي أن تتحسن في غضون 3 إلى 4 أسابيع إذا كان العلاج باستخدام الضوء مفيد، ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية للعلاج الضوئي على ما يلي:

  • إجهاد العين.
  • الصداع.

 

يجب على الأشخاص الذين يتناولون الأدوية التي تجعلهم أكثر حساسية للضوء مثل بعض أدوية الصدفية، أو المضادات الحيوية، أو مضادات الذهان أن لا يستخدموا العلاج بالضوء. يوصى بإجراء فحص مع طبيب العيون قبل بدء العلاج، وعادة ما تتحسن الأعراض من تلقاء نفسها و بدون علاج مع تغيير المواسم، و لكن قد تتحسن بسرعة أكبر مع العلاج.

 

نصائح للتعايش مع أنواع الاكتئاب الموسمي وعلاجه :

يمكن التعايش مع الاكتئاب العاطفي الموسمي والتخفيف من حدته عن طريق:

  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • تناول الأطعمة الصحية.
  • الالتزام بالأدوية التي يوصي بها الطبيب بطريقة صحيحة و سؤال الطبيب عن كيفية التعامل مع الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • سؤال الطبيب عن كيفية ملاحظة العلامات المبكرة التي تدل على عدم تحسن الاكتئاب على الرغم من العلاج و تجهيز خطط إذا كان يزداد سوءا.
  • ممارسة الرياضة بشكل أكبر و القيام بأنشطة التي تجعل الشخص سعيدا.
  • تجنب استخدام الكحول أو المخدرات الغير مشروعة حيث أنها قد تزيد من الاكتئاب و تؤدي الى التفكير في الانتحار.

 

إعداد الأخصائية: منيرة عبدالرحمن العيبان  

 

المصادر والمراجع

National Institute of Mental Health (NIMH). Seasonal affective disorder. Retrieved on 1st of september, 2021, from:

https://www.nimh.nih.gov/health/topics/seasonal-affective-disorder/index.shtml

National Health Service (NHS). Seasonal affective disorder. Retrieved on 1st of september, 2021, from:

https://www.nhs.uk/conditions/seasonal-affective-disorder-sad/treatment/

National Institute of Health and Care Excellence. Depression in adults: recognistion and management. Retrieved on 1st of september, 2021, from:

https://www.nice.org.uk/guidance/cg90-

تفاصيل الكاتب
منيرة العيبان

منيرة العيبان

أخصائي اجتماعي

4.9/5
مستشاره اسريه اجتماعيه ، متخصصه وباحثة في المجال الاسري ، حاصله على درجه الماجستير في...
حجز موعد حجز موعد احجز الآن عن طريق تطبيق فامكير
x